أخي الكبير

حسام يحيى

صديقى العزيز عبد الرحمن عياش ... كيف حالك اتمنى تكون بخير اعلم انك الان فى زنزانه الحجز بقسم اول المنصوره . مع معتقلين جنائيين بالطبع اعرف انك تكره الاعتقال بنفس الدرجه التى تحب بها الشيكولاته كما اخبرتنى كثيراُ واعلم انك تبتعد عن اى عمل قد يؤدى بك الى المعتقل حتى لو كان عملاً صغير ... بالطبع حُكام بلادك لايقتنعون بأمثالك ... ربما يكون الاعتقال مثل الموت (اطلبوا الموت توهب لكم الحياه ) ربما انت عملت كثيراُ فى صمت .. نعم اعلم

عبدالرحمن

عبدالرحمن عياش قلبي الصغير

دكتور مصطفى النجار

هو انسان حالم ورومانسي لأبعد الحدود ، طفل صغير اذا احب ، تفضحه كلماته وبسماته ولفتاته ، وانا كعادتي لا أتركه في حاله ، أنكشه ليخرج ما في جعبته ، وكم كانت قفشاتنا وضحكاتنا علي رقة مشاعره وطيبة قلبه ن حتي قال لي يا دكتور انت هتبقي مستشاري العاطفي عشان تظبطني ..انت شكلك راجل خبرة حبيبي عبد الرحمن افتقد الان صوتك وافتقد ضحكتك وحماسك وحلمك وأملك ، أفتقد معاركك النقاشية مع خصومك الفكريين من المتشددين والمحافظين كما تسميهم ، ولكني واثق كل الثقة ان الجميع يفتقدك من يوافقك أرائك ومن يخالفك ، لأن الجميع يحبك ويحترمك ، كان لقاءونا الاخير قبل سفرك بيوم ، صممت ان تودعني رغم مرضك ، جلسنا طويلا وضحكنا من قلوبنا

عبدالرحمن

بيان التضامن مع المدونين المعتقلين ...وقع هنا اعلن تضامنك

متضامنون مع المدونين

مما يوجب سرعة تحرك النائب العام حفاظا علي أرواح هؤلاء الشباب وحفاظا علي كرامة وسيادة القانون والدستور ونحن مجموعة من المتضامنين مع المدونين الثلاثة ندعوا جميع المدونين والناشطين والمهتمين بقضايا الحريات وحقوق الإنسان إعلان تضامنهم في هذه القضية ومخاطبة السلطات المصرية والنائب العام بسرعة التحرك للإفراج عنهم . لمراسلة النائب العام عبر الفاكس 0225774716

متضامنين

مجدي سعد وجريمة نظام

د. احمد عبدالعاطي

مجدي سعد هو صديقي الحبيب عرفته منذ سنوات شاب نشط ممتلئ بالحيوية والدعابة والفكر تناقشنا كثيرا واختلفنا أكثر لكننا استطعنا أن نتواصل مجدي هو أول من شجعني علي التدوين بل هو أول من كنت أستشيره فيما أكتب ولأول مرة أقول أن فكرة النقد الذاتي للجماعة بدأت منه كموضوع مرشح لي أكتب فيه وحصل نقاش مطول حوله - قد أتناوله لاحقا- لكنه خاضه مبتدئا وتبعه كثيرون لكن للحق كان مجدي موضوعيا في مجمل ما يطرح - بغض النظر عن تحفظاتي عن توقيت الطرح وبعض أساليبه

مجدي سعد

مجدي سعد وجريمة نظام

مرسلة بواسطة Hosam Yahia حسام يحيى
في 1:20 م


مجدي سعد هو صديقي الحبيب

عرفته منذ سنوات شاب نشط ممتلئ بالحيوية والدعابة والفكر

تناقشنا كثيرا واختلفنا أكثر

لكننا استطعنا أن نتواصل

مجدي هو أول من شجعني علي التدوين

بل هو أول من كنت أستشيره فيما أكتب

ولأول مرة أقول أن فكرة النقد الذاتي للجماعة بدأت منه كموضوع مرشح لي أكتب فيه

وحصل نقاش مطول حوله - قد أتناوله لاحقا- لكنه خاضه مبتدئا

وتبعه كثيرون

لكن للحق كان مجدي موضوعيا في مجمل ما يطرح - بغض النظر عن تحفظاتي عن توقيت الطرح وبعض أساليبه

تعرض مجدي لحملة شعواء من أصدقائه قبل أعدائه

فكان قراره أن يبتعد عن التدوين


رفض مجدي أن يكون جسرا للصحافة الصفراء و الأمنيه يعبروا منه وينالوا من جماعته التي تربي فيها ويدين لها بالفضل

وتربطه بأعضائها كل صلات الحب والوفاء

كف قلم مجدي عن الكتابه ولم يصمت قلبه عن النبض بالدعوة

قل نشاط مجدي وحركته الدعوية وانشغل ببعض أموره لكن ظل فكره يقظا

بالطبع لم يعجب هذا النموذج زبانية التعذيب والتلفيق والتزوير في بلدنا

ولما تأكدوا من فشل محاولات الاغواء معه

كان التربص به في أول محطه يغادر فيها للعمل والبحث عن الرزق وبناء الطموح

اعتقل مجدي أو هو في طريقه لذلك

لكنه سيظل رمزا واقفا حيا ولن ينكسر باذن الله

معك الله يا مجدي ونحن بانتظارك

وها هي دعوة أطلقها لزملائه وأحبابه وجموع المدونين

من أجل إطلاق سراحه وزميله المدون المحترم النشط عبد الرحمن عياش

فك الله أسر مصر وخلصها من الفاسدين المفسدين

د. أحمد عبدالعاطي
مدونه غربه


0 تعليق على مجدي سعد وجريمة نظام

next next next
انا مسلم مصرى باحب بلدى ونفسى تكون احسن بلد فى الدنيا... امنيتى ان الاسلام يعود لمجده من جديد فى حياتى واكون انا سبب من الاسباب بطريقه مباشره ... و نفسى كمان بلدى تتحرر من الفساد وتتحرر من النظام الفاسد اللى بيحكمها واتمنى ان الخلافه تعود من جديد ...
I'm an Egyptian Muslim youth .. I love Egypt & hope it to be the best country all over the world .. I wish Islam will restore its glory insha'aALLAH and I want to be one of the direct reasons to restore it .. Hopefully , my country will be free from corruption, I wish the caliphate regime would be back once more..